پنج شنبه ٢٣ آذر ١٣٩٦ آشنايي با امارات عربي متحده |فارسي|عربي
 
هنر|صفحه اصلی|ايران|اسلام|زبان و ادبيات فارسی|سوالات متداول|تماس با ما|پيوندها|نقشه سايت
>
عنوان
ایران
حرم حضرت رضا(ع)
ورود
نام کاربری :   
کلمه عبور :   
[عضویت]
اشتراک خبرنامه
نام :   
ایمیل :   

 تعلّم الفارسية 11

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لقاء آخر وحلقة اخرى من سلسلة حلقات "تعلم الفارسية".
يذهب محمد وعلي الى المتجر لاتبياع بعض الحاجات، متجر السوبر ماركت قريب من القسم الداخلي لطلبة الجامعة، البائع يتكهن من خلال الحديث معهما بأنهما طالبان جامعيان. نستمع اولاً الى المفردات الجديدة:


تفضلوا
صابون
ماذا، ما
شامبو
انتم تريدون
معلـَّب
علبه
سمك
لبن
سمك معلـَّب
زبدة
ماذا بعد؟
خبز
مشروب مرطّب بلا كحول
هناك
نحن نريد
نحن عندنا
نحتاج
قنينة زجاجية
اثنان
عصير ليمون
ثلاثة
حليب
أنتم إعطوا
الحقيقة
بيض
جبن
هو
يريد
رز
زيت
قليلاً
نحن ليس عندنا
رجاءاً
أي؟
مبنى
ربما
زميل
صديق
شكراً


بفرمائيد
صابون
چه
شامپو
شما مى خواهيد
كـُنسرو
پاكت
ماهى
ماست
كنسرو ماهى
كره
ديگر چه؟
نان
نوشابه
آنجا
ما مى خواهيم
ما داريم
لازم داريم
شيشه
دو
آبليمو
سه
شير
شما بدهيد
راستى
تـُخم مُرغ
پنير
او
مى خواهد
برنج
روغن
كمى
ما نداريم
لطفاً
كدام؟
ساختمان
احتمالاً
همكلاسى
دوست
متشكرم

 

*******

اما الآن فنستمع الى الحوار بين محمد وعلي والبائع:
فروشنده: بفرمائيد، چه مى خواهيد؟
البائع: تفضلاً، ماذا تريدان؟
محمد: ما يك ظرف ماست، دو بسته كره و يك نوشابه مى خواهيم.
محمد: نحن نريد علبة لبنا وعلبتي زبد وقنينة واحدة مشروباً مرطباً.
على: سه عدد صابون، يك شامپو و دو كنسرو ماهى هم لازم داريم.
علي: نحتاج ايضاً ثلاثة صابونات وقنينة شامبو واحدة ً وعلبتي سمك معلـّب.
فروشنده: ديگر چه؟ نان هم آنجاست. نان مى خواهيد؟
البائع: ماذا بَعدُ؟ الخبز ايضاً هناك. أتريدان خبزاً؟
على: خير، ممنون. يك شيشه آبليمو و دو بطرى شير هم بدهيد.
علي: لا، ممنون. إعطِ أيضاً قنينة زجاجية عصير ليمون وقنينتي حليب.
محمد: راستى، سعيد هم چند تا تخم مرغ و يك بسته پنير مى خواهد. على! ما برنج و روغن داريم؟
محمد: الحقيقة، يريد سعيد أيضاً عدة بيضات وعلبة واحدة جبن. علي! نحن عندنا رز وزيت؟
على: بله. كمى برنج داريم، اما روغن نداريم.
علي: نعم. عندنا قليل من الرز، لكن ليس عندنا زيت.
محمد: پس آقا لطفاً تخم مرغ، پنير و روغن هم به ما بدهيد.
محمد: إذنْ إعطِنا رجاءاً سيدي بيضاً وجبناً وزيتاً ايضاً.
نرجو أن تكونوا قد استمعتم الى الحوار حيث كانت فيه مفردات كثيرة. نستمع الى الحوار مرة اخرى لكن بدون ترجمة هذه المرة:
فروشنده: بفرمائيد، چه مى خواهيد؟
محمد: ما يك ظرف ماست، دو بسته كره و يك نوشابه مى خواهيم.
على: سه عدد صابون، يك شامپو و دو كنسرو ماهى هم لازم داريم.
فروشنده: ديگر چه؟ نان هم آنجاست. نان مى خواهيد؟
على: خير، ممنون. يك شيشه آبليمو و دو بطرى شير هم بدهيد.
محمد: راستى، سعيد هم چند تا تخم مرغ و يك بسته پنير مى خواهد. على! ما برنج و روغن داريم؟
على: بله. كمى برنج داريم، اما روغن نداريم.
محمد: پس آقا لطفاً تخم مرغ، پنير و روغن هم به ما بدهيد.
يضع البائع البضائع في عدة اكياس، وبينما يحسب ثمنها بالحاسوب، يسأل علياً:
فروشنده: شما دانشجو هستيد؟
البائع: أنتما طالبان جامعيان؟
على: بله ما دانشجو هستيم.
علي: نعم نحن طالبان جامعيان.
فروشنده: شما در كدام ساختمان ساكن هستيد؟ ساختمان 3؟
البائع: أنتما تسكنان في أيّ مبنى؟ المبنى ثلاثة؟
على: خير، ما در ساختمان 2 هستيم.
علي: لا. نحن في المبنى اثنين.
فروشنده: پس احتمالاً همكلاسى هستيد؟
البائع: إذنْ محتملٌ زميلان (في صفٍّ واحد)؟
على: خير، ما با هم دوست هستيم.
علي: لا نحن معاً صديقان.
نستمع ثانية الى الحوار بينَ البائع وعلى لكن بدون ترجمة:
فروشنده: شما دانشجو هستيد؟
على: بله ما دانشجو هستيم.
فروشنده: شما در كدام ساختمان ساكن هستيد؟ ساختمان 3؟
على: خير، ما در ساختمان 2 هستيم.
فروشنده: پس احتمالاً همكلاسى هستيد؟
على: خير، ما با هم دوست هستيم.
بعد الشراء يدفع على ومحمد الثمن للبائع ويشكرانه، ثم يحملان البضاعة ويعودان الى القسم الداخلي. بالطبع البضاعة ثقيلة تقريباً لكن المسافة حتى القسم الداخلي قصيرة. الى هنا نأتي الى ختام حلقة برنامجنا لهذا اليوم، وحتى الحلقة القادمة نستودعكم الله والى اللقاء.

*******


 

 

 

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 12

 


نحييكم مستمعينا الأعزاء أجمل تحية، ونرحب بكم في حلقة أخرى من برنامجكم "تعلم الفارسية". فكونوا معنا.
أعزاءنا ينوي محمد الذهاب الى ساحة الثورة لشراء كتب عن تاريخ ايران، بالاضافة الى كتاب حول الشاعر الايراني الكبير سعدي. يذهب محمد مشياً على‌ الاقدام الى ساحة الثورة حيث تقع دور النـَّشر ومحلّات بيع الكتب.
يقترب من محمد شخص ليسأله عن عنوان فندق لاله، ويدور بينهما حوار، سنستمع اليه بعدما نستمع وكالعادة الى الكلمات والمفردات الجديدة.


فندق لاله
قبالة
أين؟
بنك
قليلاً
وطني
أماماً
جنب
جنب الفندق
تاريخ ايران
متنزّه
سعدي
كبير، كبيرة
كثير، كثيرة
شكراً
كتب كثيرة
أرجو، عفواً
هناك
كم
انظروا، شاهدوا
كتاب
تاريخي، تاريخية
أنا أريد
الجهة اليُمنى
هناك
كتب
أدبيات
ماذا، كيف؟
ذلك
زاوية
أنا رأيت
حول


هتل لاله
روبروى
كجاست؟
بانك
كمى
ملى
جلوتر
كنار
كنار هتل
تاريخ ايران
پارك
سعدى
بزرگ
زيادى
متشكرم
كتابهاى زيادى
خواهش مى كنم
آنجاست
چند
ببينيد
كتاب
تاريخى
من مى خواهم
سمت راست
آنجا
كتابها
ادبيات
چه
آن
گوشه
من ديدم
در مورد

 

*******

والآن نستمع الى الحوار بين محمد والسائل:
مرد: سلام آقا. ببخشيد، هتل لاله كجاست؟
السائل: مرحباً سيدي (السلام عليكم سيدي). عذراً، اين يقع فندق لاله؟
محمد: هتل لاله؟
محمد: فندق لاله؟
مرد: بله، هتل لاله.
السائل: نعم، فندق لاله.
محمد: هتل كمى جلوتر، روبروى بانك ملى است.
محمد: الفندق اماماً قليلاً، قبالة بنك ملي (البنك الوطني).
مرد: روبروى بانك ملى؟
السائل: قبالة البنك الوطني؟
محمد: بله، كنار هتل يك پارك بزرگ هم هست.
محمد: نعم، جنب الفندق يوجد متنزّهٌ كبير ايضاً.
مرد: متشكرم.
السائل: شكراً.
محمد: خواهش مى كنم.
محمد: عفواً.
نستمع مرة اخرى الى الحور بدون ترجمة:
مرد: سلام آقا. ببخشيد، هتل لاله كجاست؟
محمد: هتل لاله؟
مرد: بله، هتل لاله.
محمد: هتل كمى جلوتر، روبروى بانك ملى است.
مرد: روبروى بانك ملى؟
محمد: بله، كنار هتل يك پارك بزرگ هم هست.
مرد: متشكرم.
محمد: خواهش مى كنم.
يذهب محمد الى ساحة الثورة، فهناك دور نشر ومحلات كثيرة لبيع الكتب. ينظر محمد الى يافطات المكتبات ومعارض الكتب، وبعد دقائق يدخل محلاً كبيراً لبيع الكتب، حيث الكتب مصنـَّفة حسب مواضيعها. ينظر محمد قليلاً الى حواليه ثم يسأل البائع عن رفوف الكتب التاريخية. نستمع الى الحوار الذي يدور بينهما.
محمد: سلام آقا. من چند كتاب تاريخى مى خواهم.
محمد: السلام عليكم سيدي. أنا اريد عدة كتب تاريخية.
فروشنده: سلام. سمت راست. آنجا..
البائع: وعليكم السلام. الجهة اليمنى. هناك...
محمد: كتابهاى ادبيات چه؟
محمد: الكتب الادبية كيف؟
فروشنده: كتابهاى ادبيات هم كنار كتابهاى تاريخى است، آن گوشه...
البائع: الكتب الأدبية ايضاً جنب الكتب التاريخية. تلك الزاوية...
محمد: بله. ديدم.
محمد: نعم. رأيت..
فروشنده: چه كتابى مى خواهى؟
البائع: أيّ كتاب تريد؟
محمد: دو كتاب در مورد تاريخ ايران و يك كتاب ادبى درباره زندگى سعدى.
محمد: كتابين (كتابان) حول تاريخ ايران وكتاباً ادبياً واحداً حول حياة سعدي.
فروشنده: كتابهاى زيادى در مورد اين دو موضوع داريم. بفرمائيد، ببينيد...
البائع: عندنا كتب كثيرة حول هذين الموضوعين. تفضّلوا، شاهدوا...
محمد: متشكرم.
محمد: شكراً.
نستمع مرة أخرى الى الحوار بين محمد والبائع (بدون ترجمة):
محمد: سلام آقا. من چند كتاب تاريخى مى خواهم.
فروشنده: سلام. سمت راست. آنجا..
محمد: كتابهاى ادبيات چه؟
فروشنده: كتابهاى ادبيات هم كنار كتابهاى تاريخى است، آن گوشه...
محمد: بله. ديدم.
فروشنده: چه كتابى مى خواهى؟
محمد: دو كتاب در مورد تاريخ ايران و يك كتاب ادبى درباره زندگى سعدى.
فروشنده: كتابهاى زيادى در مورد اين دو موضوع داريم. بفرمائيد، ببينيد...
محمد: متشكرم.
بهذا نأتي الى ختام حلقة برنامجنا لهذا اليوم، على أمل ان نلتقيكم في الحلقة القادمة‌ ان شاء الله. الى اللقاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*******

 

 

 

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 13

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نحييكم ونقدم لكم حلقة أخرى من سلسلة حلقات "تعلّم الفارسية". فكونوا معنا.
أتعلمون ماذا يفعل محمد اليوم؟ يذهب محمد مع أحد زملائه، واسمه حميد، الى سوق طهران، وهي أقدم وأكبر سوق في العاصمة وتقع الى الجنوب من المدينة، وتثير إهتمام محمد الذي يسبر في كل ما هو موجود في هذا البلد. وعليه فهو يرجح الاهتمام بمتاجر السوق بدلاً من الشراء والتسوق. واليكم الآن الكلمات والمفردات الجديدة:


سوق
سوق طهران
هذا، هذه
ما أروع!
قديم، عتيق
ما اسم هذا المكان؟
ثلاثمائة
الناس
سنة
يقولون
قبل
السوق الكبرى
هنا
كثير
موجود
سوق قديمة
متجر
هم لديهم
كل شيء
الكل
جيد
كل المدن
رخيص
ممرّ
ضيق
سقف
عالٍ، مرتفع
لي
رائعٌ
أنا أتصور
دائماً
مزدحم
المدن
مدينة
آخر


بازار
بازار تهران
اين
چه جالب!
قديمى
اسم اينجا چيست؟
300
مردم
سال
مى گويند
قبل
بازار بزرگ
اينجا
خيلى
هست
بازار قديمى
فروشگاه
آنها دارند
همه چيز
همه
خوب
همه شهرها
ارزان
راهرو
باريك
سقف
بلند
برايم
جالب است
من فكر مى كنم
هميشه
شلوغ
شهرها
شهر
ديگر

 

*******

نستمع الآن إلى الحوار بين محمد وزميله حميد:
محمد: حميد! فكر مى كنم اين بازار خيلي قديمى است.
محمد: حميد! أتصور هذه السوق قديمة ٌ جداً.
حميد: بله. اين محل قديمى است. از سيصد سال قبل، اينجا بازار تهران است.
حميد: نعم. هذا المكان قديم. منذ ثلاثمائة سنة، هذا المكان سوق طهران.
محمد: چه جالب! اسم اينجا چيست؟
محمد: ما أروعه! ما اسم هذا المكان؟
حميد: مردم به اينجا بازار بزرگ مى گويند.
حميد: الناس يسمُّون هذا المكان السوقَ الكبرى.
محمد: خيلى فروشگاه در اين بازار هست.
محمد: توجد متاجر كثيرة ٌ في هذه السوق.
حميد: بله. اينجا همه چيز هست. خوب و ارزان.
حميد: نعم. كل شيء موجودٌ في هذا المكان. جيدٌ ورخيص.
محمد: اما راهروى بازار باريك است.
محمد: لكن ممرّ السوق ضيقٌ.
حميد: بله. راهرو باريك و سقف خيلى بلند است.
حميد: نعم. الممرّ ضيق والسقف عالٍ جداً.
محمد: آرى. اينجا همه چيز برايم جالب است.
محمد: نعم. هنا كل شيء رائع لي.
نستمع مرة اخرى الى الحوار، ولكن باللغة الفارسية فقط.
محمد: حميد! فكر مى كنم اين بازار خيلي قديمى است.
حميد: بله. اين محل قديمى است. از سيصد سال قبل، اينجا بازار تهران است.
محمد: چه جالب! اسم اينجا چيست؟
حميد: مردم به اينجا بازار بزرگ مى گويند.
محمد: خيلى فروشگاه در اين بازار هست.
حميد: بله. اينجا همه چيز هست. خوب و ارزان.
محمد: اما راهروى بازار باريك است.
حميد: بله. راهرو باريك و سقف خيلى بلند است.
محمد: آرى. اينجا همه چيز برايم جالب است.
ينظر محمد الى حراك الناس وأنشطتهم في السوق. السوق مكتظة بالمارّة والمتسوِّقين. متاجر الألبسة في ممرٍّ، ومتاجر المجوهرات في ممرٍّ آخـَر، ثم متاجر السجاد في الممرِّ الذي يليه وهكذا... فكل ما تبغون موجود في هذه السوق... نستمع الى تتمة الحوار بين محمد وحميد:
محمد: اينجا هميشه شلوغ است؟
محمد: هل هذا المكان مزدحم دوماً؟
حميد: بله، اينجا هميشه شلوغ است.
حميد: نعم. هذا المكان مزدحم دوماً.
محمد: شهرهاى ديگر هم بازار قديمى دارند؟
محمد: المدن الاخرى ايضاً لها اسواق قديمة؟
حميد: بله، همه شهرهاى ايران بازار قديمى دارند.
حميد: نعم. جميع المدن الايرانية لها اسواق قديمة.
نستمع الى الحوار بين محمد وحميد مرة اخرى.
محمد: اينجا هميشه شلوغ است؟
حميد: بله، اينجا هميشه شلوغ است.
محمد: شهرهاى ديگر هم بازار قديمى دارند؟
حميد: بله، همه شهرهاى ايران بازار قديمى دارند.
الى هنا نأتي الى ختام حلقة برنامجنا لهذا اليوم. وحتى الحلقة القادمة، نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*******


 

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 14

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نرحب بكم اعزاءنا المستمعين في حلقة أخرى من برنامج "تعلّم الفارسية"، حيث نتابع مشاهدات الزميلين محمد وحميد في سوق طهران، التي نالت إعجاب محمد، وكذلك ما يدور من حوار بين محمد وصاحب أحد متاجر الساعات، وبينه وبين زميله حميد. وكما جرت العادة في الحلقات السابقة، نستمع اولاً الى الكلمات والمفردات الجديدة فكونوا معنا.


هذا، هذه
رخيص
ساعة، الساعة
أنا عندي
كم...؟
تفضّلوا
أي؟
هنا
ذهبي، ذهبية
كثير
أربعون ألفاً
جميل، جميلة
تومان
جميل، جميلة
غالي
كم ثمنها؟
عشرون ألفاً..
لوحة
طبيعي، طبيعية
الطبيعة
الربيع
ايران
لماذا؟
شيء
أنت لا تشتري؟
فرصت
آخر، أخرى
طبعاً


اين
ارزان
ساعت
من دارم
چند است؟
بفرمائيد
كدام
اينجا
طلايى
خيلى
40 هزار
قشنگ
تومان
زيبا
گران
قيمتش چند است؟
20 هزار
تابلو
طبيعى
طبيعت
بهار
ايران
چرا؟
چيزى
تو نمى خرى؟
مجال، وقت
ديگر
البته

 

*******

والآن نستمع الى‌ الحوار بين محمد والبائع.
محمد: ببخشيد آقا، اين ساعت چند است؟
محمد: عذراً سيدي، هذه الساعة كم؟
فروشنده: كدام ساعت؟
البائع: أية ساعة؟
محمد: اين ساعت طلايى.
محمد: هذه الساعة الذهبية.
فروشنده: قيمت اين ساعت 40 هزار تومان است.
البائع: قيمة هذه الساعة أربعون ألفَ تومان.
محمد: اوه.. گران است.
محمد: اوه... غالية.
فروشنده: البته ساعت ارزان هم داريم. بفرماييد اينجا. اين ساعت هم جنس خوبى دارد و هم قيمت آن مناسب است.
البائع: طبعاً عندنا ساعة رخيصة ايضاً. تفضّلوا هنا. هذه الساعة نوعيتها جيدة وسعرها مناسب ايضاً.
محمد: قيمتش چند است؟
محمد: سعرها كم؟
فروشنده: 20 هزار تومان.
البائع: عشرون ألفَ تومان.
محمد: نه. متشكرم.
محمد: لا. شكراً.
كما لاحظنا، لم يشتـَرِ محمدٌ الساعة، نستمع مرة اخرى الى الحوار بين محمد والبائع باللغة الفارسية فقط.
محمد: ببخشيد آقا، اين ساعت چند است؟
فروشنده: كدام ساعت؟
محمد: اين ساعت طلايى.
فروشنده: قيمت اين ساعت 40 هزار تومان است.
محمد: اوه.. گران است.
فروشنده: البته ساعت ارزان هم داريم. بفرماييد اينجا. اين ساعت هم جنس خوبى دارد و هم قيمت آن مناسب است.
محمد: قيمتش چند است؟
فروشنده: 20 هزار تومان.
محمد: نه. متشكرم.
يـُشاهدُ حميدٌ لوحة رسم في أحد المتاجر ويعجب بها كثيراً. ويشتريها ويتحدث مع محمد بشأنها. نستمع الى الحوار بينهما:
حميد: محمد! اين تابلو قشنگ است؟
حميد: محمد! هذه اللوحة جميلة؟
محمد: بله. خيلى زيباست. خيلى طبيعى است.
محمد: نعم. جميله جداً! طبيعية جداً!
حميد: اين طبيعت بهار در ايران است. محمد! تو چيزى نمى خرى؟
حميد: هذه طبيعة الربيع في ايران. محمد! أنت لا تشتري شيئاً؟
محمد: الآن نه، در يك فرصت ديگر من هم يك تابلوى نقاشى مى خرم.
محمد: الآن لا، في فرصة اخرى انا ايضاً أشتري لوحة رسم.
نستمع الى الحوار مرة اخرى باللغة الفارسية فقط.
حميد: محمد! اين تابلو قشنگ است؟
محمد: بله. خيلى زيباست. خيلى طبيعى است.
حميد: اين طبيعت بهار در ايران است. محمد! تو چيزى نمى خرى؟
محمد: الآن نه، در يك فرصت ديگر من هم يك تابلوى نقاشى مى خرم.
يتجّول محمد وحميد لبضع ساعات في سوق طهران. بعض اقسام السوق قديمة وذات فن معماري رائع، وأبواب بعض المتاجر مصنوعة من الخشب وعليها نقوش ورسوم جميلة. يعود الزميلان الى القسم الداخلي بواسطة قطارات الأنفاق.
ويروي محمد بشوق ولهفة مشاهداته لأصدقائه الآخرين. وبهذا نختم حلقة برنامجنا لهذا اليوم... الى اللقاء، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*******

 

 

تعلّم الفارسية

  

 تعلّم الفارسية 15

 


نحييكم ونرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج "تعلّم الفارسية".
مستمعينا الأعزاء، يتحاور الزميلان محمد وعلي حول سَفرة في عطلة مدتها أسبوع.
يعتزم علي القيام بسفرة الى شيراز لزيارة أسرته هناك، لكن ماذا يريد محمد القيام به خلال أيام العطلة؟ لنتابع الحوار بينهما، ونرى كيف يقضيان العطلة ولكن قبل ذلك نستمع الى المفردات الجديدة.


عطلة
متى؟
أنت ماذا تفعل؟
الجمعة
أنا أبقى
أنت تأتي
أنا لا أبقى
تأتي من شيراز الى طهران؟
في طهران
أنا أتصور
من طهران
الجمعة القادمة
الى شيراز
تقريباً
أنا أذهب
أسبوع واحد
أنت تبقى
بلادك، بلدك
أنت لا تذهب
أنا لا أستطيع
أنا لي عمل
من الغد
أنا أذهب للعمل
حقاً؟، بجد؟
أي عمل؟
مكتب صحيفة
أنا أترجم
أنا أترجم من العربية الى الفارسية
مقال
مقابلة
خبر
ممتاز، رائع
موفق، أتمنى لك التوفيق


تعطيلات
كِى؟
تو چه كار مى كنى؟
جمعه
من مى مانم
تو مى آيى
من نمى مانم
از شيراز به تهران مى آيى
در تهران
من فكر مى كنم
از تهران
جمعه ى بعد
به شيراز
تقريباً
من مى روم
يك هفته
تو مى مانى
كشوَرَت
تو نمى روى
من نمى توانم
من كار دارم
از فردا
من به سر كار مى روم
جدى؟
چه كارى؟
دفتر روزنامه
من ترجمه مى كنم
من از عربى به فارسى ترجمه مى كنم
مقاله
مصاحبه
خبر
عالى است
موفق باشى

 

*******

نستمع الآن إلى‌ الحوار بين الزميلين:
محمد: على! تو در تعطيلات چه كار مى كنى؟
محمد: علي! أنت ماذا تفعل في العطلة؟
على: من در تهران نمى مانم. به شيراز مى روم.
علي: انا لا أبقى في طهران. أذهب الى شيراز.
محمد: كى به شيراز مى روى؟
محمد: متى تذهب الى شيراز؟
على: جمعه به شيراز مى روم.
علي: أذهب الى شيراز الجمعة.
محمد: كِى از شيراز به تهران مى آيى؟
محمد: متى تأتي من شيراز الى طهران؟
على: فكر مى كنم جمعة آينده به تهران مى آيم.
علي: أظن اني سآتي الجمعة القادمة الى طهران.
محمد: پس تقريباً يك هفته در شيراز مى مانى.
محمد: إذن تبقى أسبوعاً واحداً تقريباً في شيراز.
على: بله. تو چه كار مى كنى؟ به كشورت نمى روى؟
علي: نعم. أنت ماذا تفعل؟ لا تذهب الى بلدك؟
محمد: نه. نمى توانم. كار پيدا كردم. از فردا به سر كار مى روم.
محمد: لا. لا أستطيع. حصلت على عمل. من الغد أذهب الى العمل.
على: جدى؟ چه كارى؟
علي: حقاً؟ أيُّ عمل ٍ؟
محمد: من از فردا در دفتر روزنامه ترجمه مى كنم.
محمد: من الغد أترجم في مكتب الجريدة.
على: چه ترجمه مى كنى؟
علي: ماذا تترجم؟
محمد: مقاله، مصاحبه، خبر... از عربى به فارسى ترجمه مى كنم.
محمد: مقالة، مقابلة ، خبر... أترجم من العربية الى الفارسية.
على: عالى است. موفق باشى.
علي: ممتاز. موفق.
محمد: متشكرم.
محمد: شكراً.
نستمع الى الحوار مرة اخرى بالفارسية فقط.
محمد: على! تو در تعطيلات چه كار مى كنى؟
على: من در تهران نمى مانم. به شيراز مى روم.
محمد: كى به شيراز مى روى؟
على: جمعه به شيراز مى روم.
محمد: كِى از شيراز به تهران مى آيى؟
على: فكر مى كنم جمعة آينده به تهران مى آيم.
محمد: پس تقريباً يك هفته در شيراز مى مانى.
على: بله. تو چه كار مى كنى؟ به كشورت نمى روى؟
محمد: نه. نمى توانم. كار پيدا كردم. از فردا به سر كار مى روم.
على: جدى؟ چه كارى؟
محمد: من از فردا در دفتر روزنامه ترجمه مى كنم.
على: چه ترجمه مى كنى؟
محمد: مقاله، مصاحبه، خبر... از عربى به فارسى ترجمه مى كنم.
على: عالى است. موفق باشى.
محمد: متشكرم.
نستودعكم الله والى اللقاء.

*******

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 16

 


السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته. نرحب بکم في حلقة اخری من برنامجکم "تعلم الفارسية". في هذه الحلقة نرافق الزميلين محمد وحميد وهم يتجولان في أحد المنتزهات. ثم يقترح حميد أن يذهبا الی أحد المقاهي، والذي هو عبارة عن مطعم تقليدي في ايران يقدم فيه للزبائن طعام يسمی أل "ديزي"، بالاضافة الی أنواع الشاي. والديزي هو طعام ايراني لذيذ يتم طبخه في قدور صغيرة أو أواني مصنوعة من الرخام او الحجر. نستمع أولاً الی المفردات الجديدة لدرسنا هذا اليوم:


غداً
معي
مقهی
الی المقهی
أنت تأتي
أنا أعرفُ
أين هو؟ أين هي؟
قربَ الشارع
شارع بهار
فقط
شاي
نحن نأکل
نحن نشرب
طعام
ما هو الديزي
طعام ايراني
لحم
خروف
حمص
لوبيا
بصل
هم يطبخون
ماء لحم
لذيذ
فی أيّ ساعة
نحن نذهب
الساعة الثانية عشرة
ساحة
ساحة الثورة
بانتظار
بإنتظارک
أنا بإنتظارک
جيد، هذا جيد
أنا آتي


فردا
با من
چايخانه
به چايخانه
تو می ‌آيی
من می شناسم
کجاست
نزديک خيابان
خيابان بهار
فقط
چای
ما می خوريم
ما می نوشيم
غذا
ديزی چيست
غذای ايرانی
گوشت
گوسفند
نخود
لوبيا
پياز
آنها می پزند
آبگوشت
خوشمزه
ساعت چند
ما می رويم
ساعت 12
ميدان
ميدان انقلاب
منتظر
منتظرت
من منتظرت هستم
خوب است
من می آيم

 

*******

والآن نستمع الی الحديث بين محمد وحميد:
حميد: محمد! فردا با من به چايخانه می ‌آيی؟
حميد: محمد! غداً تأتي معي الی المقهی؟
محمد: چايخانه؟
محمد: المقهی؟
حميد: بله من يک چايخانه خوب می ‌شناسم.
حميد: نعم. أنا أعرف مقهی جيدة.
محمد: کجاست؟
محمد: أين هو؟
حميد: نزديک است. در خيابان بهار است.
حميد: هو قريب. في شارع بهار.
محمد: آنجا فقط چای می نوشيم؟
محمد: هناک نشرب الشاي فقط؟
حميد: نه غذا هم دارد. "ديزی".
حميد: لا هناک طعام أيضاً. "الديزي".
محمد: "ديزی" چيست؟
محمد: ما هو "الديزي"؟
حميد: "ديزی" يک غذای ايرانی است. گوشت گوسفند را با لوبيا ونخود وپياز می ‌پزند. به آن آبگوشت هم می ‌گويند.
حميد: "الديزي" هو طعام ايراني. يطبخون لحم الخروف مع اللوبيا والحمص والبصل. يسمونه "ماء لحم" أيضاً.
محمد: غذاهای ايرانی خوشمزه است.
محمد: الاطعمة الايرانية لذيذة.
حميد: بله. ديزی هم خوشمزه است.
حميد: نعم الديزي أيضاً لذيذ.
نستمع الی الحوار مرة اخری لکن بدون ترجمة:
حميد: محمد! فردا با من به چايخانه می ‌آيی؟
محمد: چايخانه؟
حميد: بله من يک چايخانه خوب می ‌شناسم.
محمد: کجاست؟
حميد: نزديک است. در خيابان بهار است.
محمد: آنجا فقط چای می نوشيم؟
حميد: نه غذا هم دارد. "ديزی".
محمد: "ديزی" چيست؟
حميد: "ديزی" يک غذای ايرانی است. گوشت گوسفند را با لوبيا ونخود وپياز می ‌پزند. به آن آبگوشت هم می ‌گويند.
محمد: غذاهای ايرانی خوشمزه است.
حميد: بله. ديزی هم خوشمزه است.
نستمع الآن الی تتمة الحوار بين محمد وحميد:
محمد: ساعت چند به چايخانه می رويم؟
محمد: في أيّ ساعة نذهب الی المقهی؟
حميد: من ساعت 12 در ميدان انقلاب منتظرت هستم.
حميد: أنا في الساعة الثانية عشرة بإنتظارک في ساحة الثورة.
محمد: خوب است، من هم ساعت 12 به ميدان انقلاب می ‌آيم.
محمد: طيِّب، أنا أيضاً في الساعة الثانية عشرة آتي الی ساحة الثورة.
نستمع الی الحوار مرة أخری باللغة الفارسية فقط.
محمد: ساعت چند به چايخانه می رويم؟
حميد: من ساعت 12 در ميدان انقلاب منتظرت هستم.
محمد: خوب است، من هم ساعت 12 به ميدان انقلاب می ‌آيم.
بهذا نأتي الی ختام هذه الحلقة، وندعوکم الی متابعة الحوار في الحلقة القادمة بإذن الله. نستودعکم الله والی اللقاء.

*******

 

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 17

 


السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته أهلاً ومرحباً بکم أعزاءنا المستممعين الکرام في حلقة اخری من سلسلة حلقات "تعلّم الفارسية". تعلمنا في الحلقة السابقة أن محمداً وحميداً قررا الذهاب معا الی المقهی. إذن هما الان جالسان في المقهی... ينظر محمد بإمعان الی ما حوليه، فهناک عدة کراسي وطاولات خشبية بالاضافة الی عدة تخوت قرب ساقية. بعض الزبائن جالسون علی کراسي حول الطاولات، والبعض الآخر جالسون علی التخوت ومتکئون الی نمرقات. يجلس محمد وحميد أيضاً على تخت ويتکئان الی نمرقتين. في الجهة اليمنی، رجل يغني موالاً ايرانياً ويعزف علی البزغ أيضاً. صوت البزغ يجتذب القلوب، وصوت الرجل هادئ وجميل يستمع اليه محمد برغبة وإحساس جيّاش. للاستماع الى ما يجري من حوار بين محمد وحميد، ندعوکم أولاً الی ان تتابعوا معنا معاني المفردات الجديدة لتسهيل فهم الحوار.


ما اروع
هنا
موسيقی
مباشر
موسيقی على الهواء
عنده
هو، هي
السيد
صديقي
أغنية
أغاني
أغاني ايرانية
هو يغنـّي
آلة
اسم
ماذا
البزغ
ذلک، تلک
آلة ايرانية
صوت
کثيراً
جذاب
قِرفـَة
شاي
شاي بالقِرفـَة
أنت تأکل
أنت تشرب
أنا لا أعرف
أنا أظنّ
لذيذ
إبريق شاي
أنا آخذ، أنا أشتري
اثنان
ديزي
رز
نحن نأکل
نحن لا نأکل
خضار
بصل
مُخـَلـَّل
خبز
رائع
رائع


چه جالب
اينجا
موسيقى
زنده
موسيقی زنده
دارد
او
آقا
دوست من
آواز
آوازها
آوازهاى ايرانى
او آواز مى خواند
ساز
اسم
چيست
سه تار
آن
ساز ايرانى
صدا
خيلى
دلنشين
دارچين
چاى
چاى دارچين
تو مى خورى
تو مى نوشى
من نمى دانم
من فکر مى ‌کنم
خوشمزه
قورى
من مى گيرم
دوتا
ديزى
پلو
ما مى خوريم
ما نمى خوريم
سبزى
پياز
ترشى
نان
جالب
جالب است

 

*******

والآن نستمع الی الحديث بين محمد وحميد.
محمد: چه جالب! اينجا موسيقى اجرا مى شود.
محمد: ما أروعه! هنا تـُعزف موسيقی حية.
حميد: بله. آن آقا دوست من است. آوازهاى ايرانى مى خواند.
حميد: نعم. ذلک السيد صديقي. يغنّي أغاني ايرانية.
محمد: اسم آن ساز چيست؟
محمد: ما اسم تلک الالة؟
حميد: اسم آن سه تار است. سه تار، يک ساز قديمى ايرانى است.
حميد: اسمها البزغ. البزغ آلة ايرانية قديمة.
محمد: صداى اين ساز خيلى دلنشين است.
محمد: صوت هذه الآلة جذاب جداً.
نستمع الی الحوار مرة اخری ولکن بدون ترجمة.
محمد: چه جالب. اينجا موسيقى اجرا مى شود.
حميد: بله. آن آقا دوست من است. آوازهاى ايرانى مى خواند.
محمد: اسم آن ساز چيست؟
حميد: اسم آن سه تار است. سه تار، يک ساز قديمى ايرانى است.
محمد: صداى اين ساز خيلى دلنشين است.
يستمع محمد وحميد الی موسيقی وأغنية ايرانية لبضع دقائق. بعد ذلک يتحدث حميد مع محمد... نستمع الی الحديث بينهما:
حميد: چاى دارچين مى نوشى؟
حميد: تشرب شاياً بالقرفة؟
محمد: نمى دانم. خوشمزه است؟
محمد: لا أعرف. هو لذيذ؟
حميد: بله. من يک قورى چاى دارچين مى ‌گيرم با دو تا ديزى.
حميد: نعم. أنا آخذ ابریق شاي واحد شاي بالقرفة مع ديزيين اثنين.
محمد: ديزى را با پلو مى خوريم؟
محمد: نأکل الديزي مع الرز؟
حميد: نه ديزى را با پلو نمى خوريم. ما ديزى را با سبزى وپياز وترشى ونان مى خوريم.
حميد: لا. لا نأکل الديزي مع الرز. نحن نأکل الديزي مع الخضروات والبصل والمخلّل والخبز.
محمد: جالب است.
محمد: رائع.
نستمع الی الحوار مرة أخری. لکن هذه المرة بدون ترجمة:
حميد: چاى دارچين مى نوشى؟
محمد: نمى دانم. خوشمزه است؟
حميد: بله. من يک قورى چاى دارچين مى ‌گيرم با دو تا ديزى.
محمد: ديزى را با پلو مى خوريم؟
حميد: نه ديزی را با پلو نمی خوريم. ما ديزی را با سبزی وپياز وترشی ونان می خوريم.
محمد: جالب است.
يأکل محمد الديزی ويشرب شاياً بالقرفة لأول مرة ويحبهما. نأمل أن تزوروا أنتم أيضاً ايران وتتذوقوا وتأکلوا الاطعمة الايرانية. حتی الحلقة القادمة نستودعکم الله ودمتم بألف خير.

*******

 

 

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 18

 


السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته وأهلاً ومرحباً بکم في حلقة جديدة من برنامجکم "تعلّم الفارسية" في هذه الحلقة نتعرّف علی شاعرة ايرانية معاصرة وهي "السيدة بروين اعتصامي". لهذه الشاعرة قصائد بسيطة ورائعة تدرّس لتلاميذ المدارس الايرانية. توفيت الشاعرة "بروين اعتصامي" قبل ستين عاما وهي في سني شبابها. ديوان أشعارها رائع يشدّ اليه قارئه.
في هذه الحلقة نرافق الزميلين محمد وحميد وهما يتمشيان في شارع الثورة قبالة جامعة طهران، حيث العديد من المکتبات ومحلات بيع الکتب التي تعجّ بالمراجعين والزبائن الذين يشکّل طلاب الجامعات غالبيتهم.
يقف محمد وحميد أمام أحد محال بيع الکتب وينظران الی الکتب المعروضة فيه، ويتحاوران حول کتاب يثير انتباه حميد. وقبل ان نستمع الی الحوار الذي يدور بينهما، نلقي السمع الی الکلمات والمفردات الجديدة:


أنت تحبّ
شعر
شعر فارسي
أنا أحبّ
لماذا؟
أنت لا تقرأ
أنت تعلم
الفارسية
صعب
بروين اعتصامي
أنت تعرف
من هو؟
استاذ
أدب
شاعر
شعره
کيف هو؟
بسيط
جميل
الناس
لغة الناس
قريب
برأيکَ
برأيي
أنت تفهم
أنا أفهم
ما أروعه
إذن
أنا أشتري
کتاب شعر
أنا أساعد


تو علاقه داری
شعر
شعر فارسی
من دوست دارم
چرا؟
تو نمی خوانی
تو می دانی
فارسی
سخت
پروين اعتصامی
تو می شناسی
او کيست؟
استاد
ادبيات
شاعر
شعرش
چه طور است؟
ساده
زيبا
مردم
زبان مردم
نزديک
به نظرت
به نظرم
تو می فهمی
من می فهم
چه خوب!
پس
من می خرم
کتاب شعر
من کمک می کنم

 

*******

يلفت انتباه حميد کتاب علی غلافه صورة لسيدة محجبة. يُري الکتابَ لمحمد ويقول:
حميد: محمد! تو به شعر فارسی علاقه داری؟
حميد: محمد! أنت تحبّ الشعر الفارسي؟
محمد: بله. من شعر فارسی را خيلی دوست دارم.
محمد: نعم أنا أحبّ الشعر الفارسي کثيراً.
حميد: پس چرا شعر فارسی نمی ‌خوانی؟
حميد: إذن لماذا لا تقرأ الشعر الفارسي؟
محمد: مى دانى که فارسى من خوب نيست وشعر فارسى خيلى سخت است.
محمد: تعرف ان فارسيّتي ليست جيدة، والشعر الفارسي صعب جداً.
(محمد: تعرف أنا لا أجيد الفارسية جيداً، والشعر الفارسي صعب جداً.)
حميد: تو پروين اعتصامى را مى شناسى؟
حميد: أنت تعرف بروين اعتصامي؟
محمد: نه، او کيست؟ استاد ادبيات است؟ يا...
محمد: لا. من هي؟ استاذة الآداب؟ أم...
حميد: نه. پروين اعتصامی شاعر است.
حميد: لا. بروين اعتصامي شاعرة.
محمد: شعرش چطور است؟
محمد: کيف هو شعرها؟
حميد: شعرهای پروين ساده وزيباست. به زبان عامه ی مردم نزديک است.
حميد: أشعار بروين بسيطة وجميلة. قريبة الی لغة عامة الناس.
محمد: به نظرت، من هم اشعار پروين را می فهمم؟
محمد: برأيک، أنا ايضاً أفهم أشعار بروين؟
حميد: آری، أشعار او ساده است.
حميد: نعم أشعارها بسيطة.
محمد: چه خوب! پس من ديوان اشعار پروين را می خرم.
محمد: ما أروعه! إذن أنا أشتري ديوان أشعار بروين.
حميد: من هم به تو کمک می کنم.
حميد: أنا أيضاً أساعدک.
نستمع مرة اخری الی الحوار لکن بالفارسية فقط.
حميد: محمد! تو به شعر فارسی علاقه داری؟
محمد: بله. من شعر فارسی را خيلی دوست دارم.
حميد: پس چرا شعر فارسی نمی ‌خوانی؟
محمد: مى دانى که فارسى من خوب نيست وشعر فارسى خيلى سخت است.
حميد: تو پروين اعتصامى را مى شناسى؟
محمد: نه، او کيست؟ استاد ادبيات است؟ يا...
حميد: نه. پروين اعتصامی شاعر است.
محمد: شعرش چطور است؟
حميد: شعرهای پروين ساده وزيباست. به زبان عامه ی مردم نزديک است.
محمد: به نظرت، من هم اشعار پروين را می فهمم؟
حميد: آری، أشعار او ساده است.
محمد: چه خوب! پس من ديوان اشعار پروين را می خرم.
حميد: من هم به تو کمک می کنم.
يدخل محمد وحميد محل بيع الکتب ويطلبان من البائع ان يعطيهما نسخة من ديوان بروين اعتصامي، يقرأ محمد عدداً من أبياته فيحبّه ويشتريه. يذهب الزميلان مشيا الى "منتزه لاله" القريب من الجامعة ويجلسان علی مصطبه هناک. يقرأ محمد قصيدة من قصائد الديوان ويصحح له حميد أخطاءه.
و الی هنا نأتي الی ختام هذه الحلقة، علی أمل ان نلتقيکم إن شاء الله في الحلقة القادمة. نستودعکم الله والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته.

*******

 

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 19

 


نحييکم أعزاءنا المستمعين الکرام ونرحب بکم في حلقة اخری من برنامجکم "تعلّم الفارسية" والد علي مريض ويريد المجيء الی طهران للعلاج والده ووالدته وأخته يأتون من مدينة شيراز الی طهران علی متن طائرة، وقد حجز لهم علي غرفة في الفندق. لأسرة علي أقرباء وأصدقاء في طهران، وهم ينوون زيارتهم خلال فترة اقامتهم في طهران.
أفراد الأسرة الآن في الطائرة ويتحدث معهم علي عبر الهاتف. سنستمع الی حديث بين علي ووالدته بعد الاستماع الی المفردات الجديدة وکتابتها:


الو
عزيزي
عزيزي علي
نحن بخير
کيف أنت
قرب
متی؟
أنتم تـَصِـلون
نحن نـَصـِل
نصف
ساعة
بعد
نصف ساعة
لـِ
أنتم
فندق
أنا
حجزتُ مکاناً
فندق آزادي
عنوان
أنتم تعلمون
نحن نعلم
نحن نأتي
مباشرة
أنا أذهب
أنا أری
بالتأکيد
وَلَدي
في أمان الله


الو
جان
علی جان
ما خوب هستيم
تو چطوری
نزديکِ
کِـى؟
شما می رسيد
ما می رسيم
نيم
ساعتْ
ديگر
نيم ساعت
بـَرای
شما
هتل
مـَن
جا رزرو کردم
هتل آزادی
آدرس
شما می دانيد
ما می دانيم
ما می آييم
مستقيم
من می روم
من می بينم
حتماً
پسرم
خداحافظ

 

*******

والآن نستمع الی الحديث بين علي ووالدته.
علی: الو؟
علي: الو؟
مادر علی: الو، سلام علی جان.
والدة علي: الو، مرحباً عزيزي علي.
علی: سلام مادر. حالتان چطور است؟
علي: مرحباً أمي. کيف حالکم؟
مادر علی: ما خوب هستيم، تو چطوری؟
والدة علي: نحن بخير. وأنت کيف حالک؟
علی: بد نيستم. الآن شما کجا هستيد؟
علي: لا بأس. أين أنتم الآن؟
مادر علی: ما نزديک تهران هستيم.
والدة علي: نحن قربَ طهران.
علی: کـِی به تهران می رسيد؟
علي: متی تـَصـِلون طهران؟
مادر علی: فکر می کنم نيم ساعت ديگر به تهران می رسيم.
والدة علي: أظنّ بعد نصف ساعة نصل طهران.
علی: من برای شما در هتل جا رزرو کردم. هتل آزادی. آدرس هتل را می دانيد؟
علي: أنا حجزت لکم مکاناً في الفندق. "فندق آزادي". تعرفون عنوان الفندق؟
مادر علی: بله. می دانيم. ما مستقيم به هتل آزادی می ‌آييم.
والدة علي: نعم. نعرفُ. نحن نأتي مباشرة الی فندق آزادي.
علی: خوب است. من هم به هتل ‌می ‌آيم. شما را آنجا می بينم.
علي: جيد. أنا ايضاً آتي الی الفندق. أراکم هناک.
علی: من برای شما در هتل جا رزرو کردم. هتل آزادی. آدرس هتل را می دانيد؟
مادر علی: حتماً پسرم. خداحافظ.
والدة علي: بالتأکيد ولدي. في أمان الله.
علی: خداحافظ.
علي: في امان الله.
نستمع الی الحديث بين علي وأمه مرة اخری بالفارسية فقط.
علی: الو؟
مادر علی: الو، سلام علی جان.
علی: سلام مادر. حالتان چطور است؟
مادر علی: ما خوب هستيم، تو چطوری؟
علی: بد نيستم. الآن شما کجا هستيد؟
مادر علی: ما نزديک تهران هستيم.
علی: کـِی به تهران می رسيد؟
مادر علی: فکر می کنم نيم ساعت ديگر به تهران می رسيم.
علی: من برای شما در هتل جا رزرو کردم. هتل آزادی. آدرس هتل را می دانيد؟
مادر علی: بله. می دانيم. ما مستقيم به هتل آزادی می ‌آييم.
علی: خوب است. من هم به هتل ‌می ‌آيم. شما را آنجا می بينم.
مادر علی: حتماً پسرم. خداحافظ.
علی: خداحافظ.
يبدل علي ملابسه وبعد انجاز أعماله يذهب الی الفندق. نتابع الحوار في الحلقة القادمة. الی اللقاء ودمتم بخير.

*******

تعلّم الفارسية

 

 تعلّم الفارسية 20

 


السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته واهلاً ومرحباً بکم في حلقة جديدة من برنامجکم "تعلّم الفارسية". في الحلقة السابقة قلنا ان والد علي يعاني من وعکة قلبية وقد جاء الی طهران لتلقي العلاج، ومعه والدة علي وأخته. وذهب علي الی الفندق الذي نزلوا فيه، اما صديقه محمد فلا يعرف شيئا عن الموضوع. يعود محمد من الجامعة الی القسم الداخلي ويتحدّث مع زميله سعيد حول الموضوع... وسنتابع الحوار بينهما ولکن بعد الاستماع الی المفردات الجديدة:


أنت تعلم
والد
والدة
اليوم
هم جاءوا
هو عنده
مريض
علمية جراحية
لـ
ذهب
وعکة قلبية
أيّ
مستشفی
هناک
متی
أنا لا أعلم
أنا أظن
أسبوع
الاسبوع القادم
بالتأکيد
إذن
زيارة مريض
أنا أذهب لزيارة مريض
والده


تو می دانی
پدر
مادر
امروز
آنها آمدند
او دارد
مريض
عمل جراحی
برای
رفت
بيماری قلبی
کـُدام
بيمارستان
آنجا
کـِى
من نمی دانم
من فکر می کنم
هفته
هفته بعد
حتماً
پس
عيادت
من به عيادت می روم
پدرش

 

*******

نستمع الی الحوار بين سعيد ومحمد:
محمد: سعيد! علی کجاست؟ تو می دانی؟
محمد: سعيد! أين علي؟ أنت تعلم؟
سعيد: علی به هتل آزادی رفت. پدر ومادر او به تهران آمدند.
سعيد: علي ذهب الی فندق آزادي جاء والده ووالدته الی طهران.
محمد: إ ... آنها کِـی آمدند؟
محمد: إ ... هما متی جاءا؟
سعيد: امروز آمدند. چون پدر علی مريض است.
سعيد: جاءآ اليوم. لانّ والد علي مريض.
محمد: پس برای معالجه به تهران آمدند؟
محمد: إذن جاءا الی طهران للمعالجة؟
سعيد: بله. پدر على مبتلا به بيمارى قلبى است.
سعيد: نعم والد علي مصاب بمرض القلب.
محمد: متاسفم. می دانی کدام بيمارستان می ‌رود؟
محمد: آسف. تعلم الی أيّ مستشفى يذهب؟
سعيد: او به بيمارستان دى مى رود وآنجا او را عمل جراحى مى کنند.
سعيد: هو يذهب الی مستشفی دي وهناک يجرون له عملية ً جراحية.
محمد: کِـی عـَمَلـَش می کنند؟
محمد: متی يجرون له العملية؟
سعيد: نمی دانم. فکر می کنم هفته بعد.
سعيد: لا أعلم. أظن الاسبوع القادم.
محمد: من حتماً به عيادت پدر على مى روم.
محمد: أنا أذهب لزيارة والد علي بالتأكيد.
سعيد: من هم به بيمارستان مى ‌آيم.
سعيد: أنا أيضاً آتي الی المستشفی.
نستمع الی الحوار مرة أخری باللغة الفارسية فقط.
محمد: سعيد! علی کجاست؟ تو می دانی؟
سعيد: علی به هتل آزادی رفت. پدر ومادر او به تهران آمدند.
محمد: إ ... آنها کِـی آمدند؟
سعيد: امروز آمدند. چون پدر علی مريض است.
محمد: پس برای معالجه به تهران آمدند؟
سعيد: بله. پدر على مبتلا به بيمارى قلبى است.
محمد: متاسفم. می دانی کدام بيمارستان می ‌رود؟
سعيد: او به بيمارستان دى مى رود وآنجا او را عمل جراحى مى کنند.
محمد: کِـی عـَمَلـَش می کنند؟
سعيد: نمی دانم. فکر می کنم هفته بعد.
محمد: من حتماً به عيادت پدر على مى روم.
سعيد: من هم به بيمارستان مى ‌آيم.
إذن يعتزم محمد زيارة والد علي في المستشفی. زيارة المرضی في المستشفيات هي من التقاليد القديمة في ايران. حيث يهدي الاهل والاقرباء والاصدقاء عادة ً باقات من الورود وانواع الحلويات للمرضی. هل هذه العادة سائدة في بلدکم أيضاً؟ تتمة الحوار نستمع اليها في الحلقة القادمة ان شاء الله. الی اللقاء والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته.

*******

 

جستجو
جستجوی پیشرفته جستجوی وب
تازه ها
مسجد امام حسین (ع) در دبی

بنیاد  سعدی

نمايندگي ها

آواي قرآن

رادیو سراسری ایران

دیکشنری

www.ifilmtv.ir
نظرسنجی
نظرسنجي غير فعال مي باشد
آمار بازدیدکنندگان
بازدید این صفحه: 2523
بازدید امروز : 16
بازدید این صفحه : 387463
بازدیدکنندگان آنلاين : 6
زمان بازدید : 1.7813

صفحه اصلی|ايران|اسلام|زبان و ادبيات فارسی|سوالات متداول|تماس با ما|پيوندها|نقشه سايت